Annonce

Réduire
Aucune annonce.

Poésie et proverbe arabe

Réduire
X
  • Filtre
  • Heure
  • Afficher
Tout nettoyer
nouveaux messages

  • #61
    Je dédie ce poème à l'ame de mon père, ça fait 6 ans jours pour jours qu'il nous a quitté Allh yarhmo et was3 Alih , on dirait que c'est été hier

    النَفسُ تَبكي عَلى الدُنيا وَقَد عَلِمَت ....... إِنَّ السَلامَةَ فيها تَركُ ما فيها
    لا دارَ لِلمَرءِ بَعدَ المَوتِ يَسكُنُها ....... إِلّا الَّتي كانَ قَبلَ المَوتِ بانيها
    فَإِن بَناها بِخَيرٍ طابَ مَسكَنُها ....... وَإِن بَناها بَشَرٍّ خابَ بانيها
    أَينَ المُلوكُ الَّتي كانَت مُسَلطَنَةً ....... حَتّى سَقاها بِكَأسِ المَوتِ ساقيها
    أَموالُنا لِذَوي الميراثِ نَجمَعُها ....... وَدورُنا لِخرابِ الدَهرِ نَبنيها
    كَم مِن مَدائِنَ في الآفاقِ قَد بُنِيَت ....... أًمسَت خَراباً وَدانَ المَوتُ دانيها
    لِكُلِّ نَفسٍ وَإِن كانَت عَلى وَجَلٍ ....... مِنَ المَنيَّةِ آمالٌ تُقَوّيها
    فَالمَرءُ يَبسُطُها وَالدَهرُ يَقبُضُها ...... وَالنَفسُ تَنشُرُها وَالمَوتُ يَطويها

    على بن أبي طالب - رضي الله عنه
    “Le bonheur suprême de la vie est la conviction d’être aimé pour soi-même, ou plus exactement, d’être aimé en dépit de soi-même.”
    Victor Hugo

    Commentaire


    • #62
      Lah y rahmou, yehrham el-moumnen...

      Commentaire


      • #63
        Envoyé par amarlekabyle Voir le message
        Lah y rahmou, yehrham el-moumnen...
        Amine amar
        “Le bonheur suprême de la vie est la conviction d’être aimé pour soi-même, ou plus exactement, d’être aimé en dépit de soi-même.”
        Victor Hugo

        Commentaire


        • #64
          الجاهل يمكن أن تعلمه، والجافي يمكن أن تهذبه، ولكن الذليل الذي نشأ على الذل يتعذر أن تغرس في نفسه عزّةً وإباءً وشهامةً تلحقه بالرجال

          ابن باديس
          “Le bonheur suprême de la vie est la conviction d’être aimé pour soi-même, ou plus exactement, d’être aimé en dépit de soi-même.”
          Victor Hugo

          Commentaire


          • #65
            لاتحاول الانتصار في كل الخلافات فأحيانًا كسب القلوب اولى من كسب المواقف، ولا تحرق الجسور التي قمت بعبورها فربما تحتاجها للعودة يوماً ما.
            إكره الخطأ .
            ولكن لا تكره المخطئ
            أبغض بكل قلبك المعصية ...
            ولكن إرحم العاصي
            إنتقد القول ..
            ولكن إحترم القائل
            فإن مهمتك أن تقضي على المرض ..
            لا على المريض ...
            “Le bonheur suprême de la vie est la conviction d’être aimé pour soi-même, ou plus exactement, d’être aimé en dépit de soi-même.”
            Victor Hugo

            Commentaire


            • #66
              طيور الحب لا تطير مرتين
              فالحب يا صديقتي مسافر
              يأتي الينا مرة …ويرحل…
              هذا هو الواقع يا عزيزتي
              بحلوه , ومره
              بخيره , وشره
              ووجهه القبيح والجميل
              اعرضه عليك في تجرد
              فانت لست امراة ساذجة
              ولا انا احترف التمثيل
              يا ليتني اقدر يا صديقتي
              ان اتقن التمثيل…

              نزار قباني
              العودة من بلاد الدببة

              Commentaire


              • #67
                إذا المرء لم يُدنّس من اللّؤم عرضه .. فكـلّ رداء يرتـديـه جميــل
                وإن هو لم يحمل على النّفس ضيمها .. فليس إلى حسن الثّناء سبيل

                السّموأل
                العودة من بلاد الدببة

                Commentaire


                • #68
                  الحُكْم نتيجة الحِكمة، والعلم نتيجة المعرفة
                  فمن لا حكمة له لا حُكْمَ له، ومن لا معرفة له لا علم له

                  - إبن عربي
                  العودة من بلاد الدببة

                  Commentaire


                  • #69

                    ‏قيل لأعرابية : ما الجرح الذي لايندمل؟
                    قالت : حاجة الكريم إلى اللئيم ثم يرده
                    قيل لها : فما الذل؟
                    قالت : وقوف الشريف بباب الدنيء ثم لايؤذن له
                    العودة من بلاد الدببة

                    Commentaire


                    • #70
                      الحب للشجعان .. الجبناء تزوجهم أمهاتهم.
                      نزار قباني
                      العودة من بلاد الدببة

                      Commentaire


                      • #71
                        بكُلّ مُنصَلَتٍ ما زالَ مُنْتَظري....... حتى أدَلْتُ لَهُ مِنْ دَولَةِ الخَدمِ
                        شَيخٌ يَرَى الصّلواتِ الخَمسَ نافلةً.... ويَستَحِلّ دَمَ الحُجّاجِ في الحرَمِ
                        وكُلّما نُطِحَتْ تحْتَ العَجاجِ بهِ........ أُسْدُ الكتائبِ رامَتْهُ ولم يَرِمِ
                        تُنسِي البِلادَ بُرُوقَ الجَوّ بارِقَتي...... وتَكتَفي بالدّمِ الجاري عَنِ الدِّيَمِ
                        رِدِي حِياضَ الرّدى يا نفسِ وَاتّركي......حياضَ خوْفِ الرّدى للشّاء والنَّعَمِ
                        إنْ لم أذَرْكِ على الأرماحِ سائِلَةً..... فلا دُعيتُ ابنَ أُمّ المَجدِ والكَرَمِ
                        المتنبي
                        العودة من بلاد الدببة

                        Commentaire


                        • #72
                          وليس يصح في الأفهام شيء .. إذا احتاج النهار إلى دليلِ !

                          المتنبي
                          العودة من بلاد الدببة

                          Commentaire


                          • #73
                            أَروحُ وَقَد خَتَمتَ عَلى فُؤادي *****بِحُبِّكَ أَن يَحِلَّ بِهِ سِواكا
                            وَقَد حَمَّلتَني شُكراً طَويلاً *****ثَقيلاً لا أُطيقُ بِهِ حَراكا
                            أُحاذِرُ أَن يَشُقَّ عَلى المَطايا ****فَلا تَمشي بِنا إِلّا سِواكا
                            لَعَلَّ اللَهُ يَجعَلُهُ رَحيلاً ****يُعينُ عَلى الإِقامَةِ في ذَراكا
                            وَلَو أَنّي اِستَطَعتُ خَفَضتُ طَرفي ****فَلَم أُبصِر بِهِ حَتّى أَراكا
                            وَكَيفَ الصَبرُ عَنكَ وَقَد كَفاني ***نَداكَ المُستَفيضُ وَما كَفاكا
                            أَتَترُكُني وَعَينُ الشَمسِ نَعلي ****فَتَقطَعُ مِشيَتي فيها الشِراكا
                            أَرى أَسَفي وَما سِرنا شَديداً****فَكَيفَ إِذا غَدا السَيرُ اِبتِراكا
                            وَهَذا الشَوقُ قَبلَ البَينِ سَيفٌ ****فَها أَنا ما ضُرِبتُ وَقَد أَحاكا
                            إِذا التَوديعُ أَعرَضَ قالَ قَلبي ****عَلَيكَ الصَمتُ لا صاحَبتَ فاكا
                            وَلَولا أَنَّ أَكثَرَ ما تَمَنّى ****مُعاوَدَةٌ لَقُلتُ وَلا مُناكا
                            وَهَذا الشَوقُ قَبلَ البَينِ سَيفٌ ****فَها أَنا ما ضُرِبتُ وَقَد أَحاكا
                            إِذا التَوديعُ أَعرَضَ قالَ قَلبي ****عَلَيكَ الصَمتُ لا صاحَبتَ فاكا
                            وَلَولا أَنَّ أَكثَرَ ما تَمَنّى****مُعاوَدَةٌ لَقُلتُ وَلا مُناكا
                            قَدِ اِستَشفَيتَ مِن داءٍ بِداءٍ ****وَأَقتَلُ ما أَعَلَّكَ ما شَفاكا
                            فَأَستُرُ مِنكَ نَجوانا وَأَخفي ****هُموماً قَد أَطَلتُ لَها العِراكا
                            إِذا عاصَيتُها كانَت شِداداً ****وَإِن طاوَعتُها كانَت رِكاكا
                            المتنبي

                            Ce qui est bien avec Al motanabi , on rassasié jamais de ses poèmes , souvent quand on le lit on sent qu'il parle à notre place
                            العودة من بلاد الدببة

                            Commentaire


                            • #74
                              هل غادر الشعراء من متردم****أم هل عرفت الدار بعد توهم
                              يا دار عبلة بالجواء تكلمي ****و عمي صباحاً دار عبلة و اسلمي
                              فوقفت فيها ناقتي و كأنها****فدنٌ لأقضي حاجة المتلوم
                              و تحل عبلة بالجواء و أهلنا ****بالحزن فالصمان فالمتثلم
                              حييت من طللٍ تقادم عهده ****أقوى و أقفر بعد أم الهيثم
                              حلت بأرض الزائرين فأصبحت****عسراً علي طلابك ابنة محرمٍ
                              علقتها عرضاً و أقتل قومها ****زعماً لعمر أبيك ليس بمزعم
                              و لقد نزلت فلا تظني غيره****مني بمنزلة المحب المكرم
                              كيف المزار و قد تربع أهلها****بعنيزتين و أهلنا بالغيلم
                              إن كنت أزمعت الفراق فإنما****زمت ركابكم بليلٍ مظلم

                              مقطع معبر إخترته أنا من معلقة عنتر إبن شداد
                              العودة من بلاد الدببة

                              Commentaire


                              • #75
                                والّـذي نفسـه بغيــر جمـال .... لا يرى في الوجود شيئا جميلا
                                فتمتّعْ بالصّبح ما دمت فيه .... لا تخـفْ أن يـزول حتّى يـزولا

                                إيليا أبو ماضي
                                العودة من بلاد الدببة

                                Commentaire

                                Chargement...
                                X