Annonce

Réduire
Aucune annonce.

أنا وصديقي

Réduire
X
  • Filtre
  • Heure
  • Afficher
Tout nettoyer
nouveaux messages

  • أنا وصديقي


    في الصّباح الباكر عند الفجر أخبرت صديقي أنّه حان الموعد لمغادرة عالم الأغبياء والرعاع ، فمكاننا ليس بين الدهماء يجب أن نعود إلى القمّة ونبقى دائما هناك نتفرج من بعيد عن الذباب كي لا نسقط مرة أخرى في أفخاخهم هم أغبياء مهما كان سنهم حيزبون كبير أو يافع معظمهم نفس الشيئ، هو الاّشيء ، فلاندري كيف سيكون الحال غدا، كما قال زهير ابن أبي سلمة
    وأعلم مافي اليوم والأمس وماقبله ***لكنني عن علم ما في غد عم
    نعم نعم يجب الإبتعاد عن كل من ليس سامي ردى عليا صديقي.....فقلت العامة تجرك دائما إلى مستواها فهي لاترقى أبدا إلى مستواك ورددت عليه بيت طرفة بن العبد
    و إن لسان المرء ما لم تكن له*** حصاة على عوراته لدليلُ
    الغباء والإستفزاز يجعلونك تقول مالايعبر عنك ، فلنبتعد عنهم مكاننا في القمة وليس في الأعماق

    وهكذا بدأنا السير أتحدث لصديقي وأستمع لقلبي وأجاوبه سأذهب وأعود مرددا ماقاله المتنبي
    و شبه الشيء منجذب إليـه*** و أشباهنا بدنيانا الطغـام

    فقلت لصديقي العيش مع الحيوانات والفواكه أفظل من مقارعة الأغبياء فالحياة طيبة مع القنفد والتفاح والبطيخ ، لم يفهم صاحبي ماقلته وبدأ يتمتم ، فرددت عليه ياصاح لا تفكر واسمعني فهم ليسوا كلهم هم أو هنّ ، فأبو العتاهية قال:

    وفرزُ النّفوس كفرزِ الصّخور***ففيها النّفيس وفيها الحجر
    وبعضُ الأنام كبعض الشّجر ***جميلُ القوامِ شحيحُ الثّمر
    وبعضُ الوعودِ كبعض الغُيُوم ***قويّ الرعودِ شحيحُ المطر
    وكمْ من كفيفٍ بصيرِ الفؤاد ***وكم من فؤادٍ كفيفِ البصر
    وكمْ من أسيرٍ بقلبٍ طليق ***وكم من طليقٍ كواه الضّجر
    وكم من شهابٍ بعالي السّماء ***بطرفةِ عينٍ تراه اندثر
    وما كلّ وجهٍ مضيءٍ يدور ***بعتمةِ ليلٍ يسمّى قم
    وخيرُ الكلامِ قليلُ الحروف ***كثيرُ القطوفِ بليغُ الأثر
    فقطرةُ ماءٍ مراراً تدقُّ ***على الصَّخْر ِ حتى تشقُّ الصّخر
    ولو لم تهزّ الرياحُ الزهورَ ***لما فاحَ عطرٌ وماتَ الزَّهَر
    أكره المرقاز الأغبياء والمنافقين

  • #2
    وهكذا أكملنا السير بصمت، كلانا كان يفكر ، توقفت نظرت إلى الأفق ، وبعدها التفت إلى صديقي وقلت له: أنظر كم هو طويل الطريق كي نبتعد عن الشوائب، عن كل ما يسبب التعب ويوقف العقل عن التفكير، عن كل من يمنعنا من الارتقاء ، هيا علينا أن نسرع قبل حلول الظلام كي لا نخطأ في الطريق مثلما أخطئنا سابقا وضيعنا الكثير من الوقت بالدوران في حلقة مفرغة حتى أصابنا التعب والتفاهة ، نعم يا صديقي إنّها التفاهة لا تدري ماذا تفعل تضيع وقتك تفقد ذوقك وتتجه إلى السذاجة ، فرد عليا صديقي وهو كذلك إنّه العبث، أنت محق هيا نركض لنبتعد ونحلق عاليا، فأجبت صديقي، نعم سنأخذ في طريقنا كل من يريد أن ّ يحلق عاليا معنا، أما من يأبى فسنتركه في مكانه ، أتعرف لقد تذكرت ما قاله الأديب الروسي الكبير أنطوان تشيخوف عن التفاهة ، وماذا قال سألني صديقي، قلت قال كلام عميق لقد قال "لا يوجد مَا هو أكثر فظاعة و إهانة و مدعاة للكآبة مثل التفاهة." أحسنت أحسنت ياصديقي كلام ممتاز بالفعل إضاعة الوقت مع عالم غير عالمنا هو قمة التفاهة ، قلت لهذا علينا أن نسرع وكفانا كذبا على أنفسنا إننا أخطئنا الطريق سأقول أنا المتسبب في ذلك ، لقد قالها نيتشه "الكذبة الأكثر انتشارا هي كذب الشخص على نفسه."
    وهكذا بدئنا الركض نجري خلف الأفق .....

    أكره المرقاز الأغبياء والمنافقين

    Commentaire


    • #3

      بينما أنا وصديقي نجري في الأحراش حتى بنا نصادف أسدا يقتل في أشبال ؛ سئلني صديقي مستغربا كيف لأسد ظخم يقتل أشبالا ، فردت عليه هم ليسوا أشباله ، لقد تغلب على الأسد المسيطر ، فالأسود لاتقبل المشاركة هي تقاتل حتىّ الموت من أجل أن تفوز بكل شيء المنطقة الجماعة والطرائد ، لهكذا يلقب بملك الغابة قال صديقي ، فردت عليه طبعا فالكل يخضع له ، الضباع الفهود واللبؤات ، كل الحيوانات ، هكدا هم الأسود ياصديقي إما أن يكون الأول أو لا يكون ، هو لا يتلاعب بشرفه كملك للغابة، الأمور لديه واضحة أكون أو لا أكون ، اذا كان هناك اسد قوي فكل اللبؤات ستركض ورائه، و تأتي له طالبة الحماية لها و لأشبالها التي ستصنعهم معه، تعجب صديقي و قال لهذا فالكل يتغنى بالاسد، قلت أجل فمثلا نيتشه كان يضرب به المثل للوصول إلى الإنسان الأسمى ، لقد طلب من البشر التحلي بروح الاسد ، فالاسد شجاع لا يهاب يقول مايفكر به ، لا يكذب ، و لا يطلب العطف انه ملك الغابة
      فالانسان الاسد هو شخص واضح في اموره ، شخصيته قوية ، يرفض ان يتم استمالته، خداعه او التلاعب به ، هو يرفض ان يكذب عليه ، او يكذب علي نفسه ، مطبقا المقولة المشهورة

      Il n est plus aveugle que celui qui ne veut pas voir
      فرد صديقي فهمت فهمت ، فقلت له هكذا هو العالم ماعليك الا ان تكون اسدا و إلا ستأكلك الوحوش، هيا نواصل طريقنا سأخبرك الكثير
      Dernière modification par Tim99, 19 February 2019, 13h03.
      أكره المرقاز الأغبياء والمنافقين

      Commentaire


      • #4
        ونحن في طريقنا واصلت إخبار صاحبي المزيد عن هذا العالم المليء بكل ما هو سيئ الاشرار المنافقين الخبثاء الكذابين الانذال و
        les faux culs
        إنّه عالم مشكل من الضباع قال صديقي ، لهذا من الواجب أن تكون كالأسد قلت له ،وأضفت ، تراقب من بعيد عندما تخاطر الضباع وتدخل عرينك تعيدها إلى حجمها، الأسد ليس كالأخرين هو لا يرحم ، من يدخل معه في عراك ما عليه إلاّ أن يتحمل التوابع ، ولكن الأخلاق تحتم علينا الرحمة استوقفني صديقي! فردت عليه، هل أنت مقتنع أنّ هذا العالم المليء بالمنافقين والكذابين يتصرف بأخلاق ؟ اسمع ياصديقي الأخلاق الحقيقية تجدها عند الأسد ، فهو هو، لا يلبس لا قميص العفة، ولا قميص النزاهة، هو لا يخاف أحد حتى يختفي، ولا يحتاج إلى عطف أحد كي يناور، كيف تريده أن يتصرف برحمة مع هذا العالم المخادع المنافق الذي يختفي وراء الدين كي يظهر عكس ما يضمر به، تجد الخبثاء والخبيثات يحتجون بسور القرآن كي يقومون بمخادعة الأغبياء والسذج ، هم نفسهم من يقول "الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَٰئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ"
        في حين أخلاقهم عكس ذالك ، لهذ يجب أن تكون أسدا كما قال نيتشه كي لا تتصرف بأخلاق هؤلاء تكون أنت أنت
        تغلق عرينك كي لا يدخله إلاّ من ينتمي إلى طبقة الأسود كاللّبؤات وما شابهمم، فالأسود لا تخالط أيّ كان ، هذا هو عالم اليوم ، صدقت قال صديقي هيا نواصل طريقنا

        أكره المرقاز الأغبياء والمنافقين

        Commentaire

        Chargement...
        X